لحظة صمت

هــلا و غــلا و حــلا و الله
تــوهـ مــا نــور الــمــنــتــدى
حــيــآآكــم الله فــي مـنـتـدى

لحظة صمت




 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولللتواصلاضف صوره

شاطر | 
 

 -+أحگــاإاآم الصلاََ في السفـــر +-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m!Ss Sweet
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 99
الجنس :
الدولة :
الوظيفة :
الهواية :
مزاجي :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

مُساهمةموضوع: -+أحگــاإاآم الصلاََ في السفـــر +-   الإثنين سبتمبر 29, 2008 5:59 am

احكام الصلاه في السفر.

...............................


ارجو الاستفاده للجميع



قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر )) أخرجه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح عن بريدة بن الحصين رضي الله عنه ...

وقال عليه الصلاة والسلام (( بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة )) أخرجه مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه

ويقول عليه الصلاة والسلام (( من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر )) أخرجه ابن ماجة والدارقطني والحاكم بإسناد على شرط مسلم .


ونظرا لكثرة الطلبات لعمل موضوع يشمل احكام الصلاة فى السفر فلقد وفقنى الله فى جمع الفتاوى الهامة التى تخص احكام السفر وان شاء الله تعود بالفائدة على كل الفراشات ...

الصلاة عمود الإسلام وركنه الأعظم بعد الشهادتين، صلة بين العبد و ربه عز وجل ، جاءت النصوص مبينة لفضلها و مكانتها مما يطول الكلام عنه و ليس مرادنا هنا.


و الصلاة برغم اهميتها الكبرى جاءت الشريعة بتخفيف بعض أحكامها في أحوال معينة تيسيراً على العباد و رفعاً للحرج عنهم، و من تلك الأحوال حال السفر إذ السفر مظنة المشقة، و حيث أننا في وقت يكثر السفر فيه رأيت من المناسب إيراد جملة من أحكام الصلاة للمسافر وهى على شكل سؤال وجواب لتسهيل القراءة وثبات المعلومه ان شاء الله ...


لنتأمل سوياً كيف يراعي ديننا الإسلامي الحنيف المسلم في سائر أحواله فما أعظمه من دين وما أسماها من أحكام وهي من فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله ...



حكم الأذان في السفر:

هذه المسألة محل خلاف، والصواب وجوب الأذان على المسافرين، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمالك بن الحويرث وصحبه (إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم) وهم وافدون على رسول الله صلى الله عليه وسلم مسافرون إلى أهليهم، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدع الأذان ولا الإقامة حضراً ولا سفراً، فكان يؤذن في أسفاره ويأمر بلالاً رضي الله عنه أن يؤذن.

من جهل القبلة أولم يجد ماء هل يؤخر الصلاة؟:

الصلاة يجب أن تؤدى وتفعل في وقتها لقوله تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً) وإذا وجب أن تفعل في وقتها فإنه يجب على المرء أن يقوم بما يجب فيها بحسب المستطاع لقوله تعالى (فا تقوا الله ما استطعتم) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب).


ولأن الله عز وجل أمرنا بإقامة الصلاة حتى في حال الحرب والقتال و لو كان تأخير الصلاة عن وقتها جائزاً لمن عجز عن القيام بما يجب فيها من شروط وأركان وواجبات ما أوجب الله تعالى الصلاة في حال الحرب.

تحياتي لكم
.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://l7da.ace.st
 
-+أحگــاإاآم الصلاََ في السفـــر +-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لحظة صمت :: نسيم الزهور العام :: نسيم الزهور للسياحه و السفر-
انتقل الى: